الاحداث القادمة

تشرف ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال

دعا سمو الأمير الحسن بن طلال رئيس منتدى الفكر العربي، إلى اعتبار جائحة كورونا وقفة تأمل بشرية، للانطلاق نحو الإبداع والأفكار الجديدة التي تؤدي إلى الإنماء.

وأكد سموه، خلال لقائه أخيرا، عددا من أعضاء ملتقى الأعمال الفلسطيني - الأردني، أهمية تعريف المشتركات وتحديد الأولويات والعمل على المدى المتوسط والبعيد بنظرة استشرافية أساسها التمكين والاستثمار في رأس المال البشري المنتج وتعزيز الكفاءات.

ولفت سموه إلى أهمية إنشاء نظام معلومات وطني شامل للموارد والإمكانات يسهم في توفير المعلومات والبيانات الضرورية، التي يمكن استخدامها كمؤشرات للخطط الاقتصادية والاجتماعية، لتلبية احتياجات التنمية في القطاعين العام والخاص واستشراف المستقبل وتمكين وتفعيل رأس المال الإنساني وتعزيز الحماية المجتمعية، وبناء خطط التنمية على أساس الأولويات.

وتناول الحضور، خلال اللقاء الذي أداره رئيس مجلس إدارة الملتقى نظمي العتمة، عددا من القضايا والتحديات التي تواجه المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية والبيئة التشريعية، وأهمية تسريع وتيرة النمو الاقتصادي وتعزيز مساهمة القطاع الخاص من أجل التعافي من آثار جائحة كورونا وتوظيف ريادة الأعمال في خدمة الأعمال التقليدية.

وقال العتمة إن ملتقى الأعمال الفلسطيني - الأردني الذي تأسس عام 2011، يضم في عضويته ما يزيد على 200 عضو من مختلف القطاعات الاقتصادية.
وأضاف إن الملتقى يساهم في دعم تنمية الاقتصاد الوطني وتحفيزه على خلق فرص عمل.