imgid323820

العناني يؤكد ضروة التحول إلى مجتمع انتاجي لتحسين اقتصادنا

قال رئيس مجلس إدارة شركة بورصة عمان الدكتور جواد العناني، إننا بحاجة إلى نموذج اقتصادي يخرجنا من الأزمات المتتالية لينقلنا من المجتمع الريعي إلى مجتمع انتاجي لتحسين مستوى اقتصادنا.

وأضاف في ندوة في مقر حزب المؤتمر الوطني “زمزم” مساء الثلاثاء، أن الهدف من زيادة إيرادات خزينة الدولة حتى لا يمر الأردن بوضع اقتصادي صعب وذلك من خلال زيادة الناتج القومي بتحويل المجتمع إلى منتج وقادر على معالجة قضاياه.

وأكد العناني أننا بأمس الحاجة الآن إلى الاعتماد على مواردنا الذاتية وذلك لأن مصادر الدعم والتمويل في العالم آخذة في النضوب وأن الاعتماد عليها سكلفنا كثيراً.

وأشار إلى ضرورة خروج الحكومات على الناس وأن تواجههم بالحقائق، مبيناً أن الدول تعتمد على جيوب رعاياها فنحن مجتمع يجب أن يبقى ويستمر ويأخذ القرار السليم.

ودلل العناني على حديثه بأمثلة من الواقع التركي والماليزي اللذين نجحا في تخطي العقبات الاقتصادية والتحول إلى الاقتصاد الانتاجي، مبينا أن مجتمعاتنا تمر بظروف صعبة وأن 40 بالمئة من اقتصادنا غير رسمي كونه يعمل خارج رقابة الحكومة.

وفرق العناني بين التهرب الضريبي والتجنب الضريبي كون الاخير يحرص على استثمار البنود التي تعود بالنفع على المستمثر دون أن يترتب عليه أي تبعات.

وقال إن فاتورة الرواتب والتقاعد تكلف 400 مليون دينار مؤكداً أنه آن الآوان أن نتبع اسلوبا اقتصاديا جديداً وطريقة فاعلة في إدارة شؤون المال العام.

وأكد العناني أننا في الأردن لدينا طاقات شبابية لديهم ابداعات مختلفة، لافتاً إلى ضرورة تحسين إدارة الموارد بتوزيعها على المشاريع الناجحة وحسب ظروفنا وقدراتنا حتى يتحقق لها النجاح.

ولفت إلى أن النجاح قد يكون أحد أسبابه التغيير لأنه ينقلك إلى وسائل جديدة أكثر نجاحاً، وفيما يتعلق بالمديونية أوضح العناني أن 65 بالمئة من الدين العام محلي وبالدينار الأردني وأن الدائنين اردنيون يأخذون عليه فوائد داعيا إلى تنمية الاقتصاد والابتعاد قدر المستطاع عن زيادة نسبة المديونية.

وبالنسبة للعملات الأجنبة قال يوجد 12.5 مليار وهذا مؤشر ايجابي على الوضع الاقتصادي العام الذي يمكن الانطلاق من خلال لعمل مشاريع انتاجية.

ورأى العناني أن الخصخصة يجب أن لا تكون إلا لأسباب محدودة لإنشاء مشاريع ضخمة أو صناعة تكنولوجية أو الخشية من مشاريع للتخفيف من مخاطرها.

وقال إن ضريبة الدخل يجب أن تراعي العدالة والجانب التنموي موضحاً أن تخفيض السقوف الضريبية يزيد من فرص التحصيل.

وأوضح أنه يمكن استغلال الطاقة الشمسية في معان، لإقامة صناعات الزجاج بمستوى عال ومتفوق عالمياً وفتح فرص للعمل أمام أبناء المنطقة.

وفي ختام الندوة أجاب العناني على أسئلة الحضور واستفساراتهم.